مقالات الرأي

ستنتهي هذه الحرب يوماً ما…!!

بقلم: موسي عبدالله يوسف (كربوجي)

ستنتهي هذه الحرب بطريقة أو بآخرى ستتوقفها إرادة الشعب السوداني عندما تطرق أبواب الوحدة الوطنية وتتخلى عنها الكراهية الدفينة لابد أن تنتهى.
فكل الحروب التي حدثت في تاريخ العالم انتهت ولا يوجد حرب استمرت إلى ما لا نهاية، ستنتهي الحرب ونعيش كشعب سوداني كريم كيفما تيسرت لنا وان لا نبالغ في إحباط أنفسنا نحو التغيير الجزري فهنالك بعض شعوب العالم عاشت في الحروب لسنين متتالية فتوحدت الشعوب مع بعضهم البعض وأسقطواْ الأنظمة الشمولية الدكتاتورية كمثل الحكومات السودانية منذ خروج المستعمر الي يومنا هذا

دعونا ان لا نتصالح مع دمار أوطاننا بنبذ مخلفات الحرب وان لا نسرفوا في القنوط نحافظ على أقصى قدر ممكن العيش بحيوية، واما الحرب لا بد ان تنتهي وتلك حتمية ثابتة
ستنتهي الحرب حين تنتهي صلاحيتها ولن تنتهي صلاحيتها إلا حينما يستعيد الإنسان صلاحيته الكاملة إلا حينما يقضي على كل طفيليات التاريخ تلك التي تنخر جسد الشعوب السودانية وتغوض إرادة الثوار.
أعلم انكم يائسون من فكرة إنتهاء الحرب لكنها ستنتهي يوماً ما سواء وثقتم بهذا ام لا ستنتهي الحرب وسنعود كما كنا عليه قبل إندلاعها.
سيتعب المتحاربون ويشعرون بالملل من هذه الحرب الطويلة ستفقد الحرب اثارها في خيالهم وسيتركون بنادقهم ثم يعودون للقرى، الولايات التي أصبح رماداً في أعين الشعب السوداني من نهب أموال، المنازل، المؤسسات الشعبية وكل المؤسسات الخدمية للشعب تم نهبها. سيتعبون وسيعود الفلاح للحقل كي يحرث أرضه ويستخرج محاصيله الضرورية
راعي الأغنام سيحس بحاجاته لصعود الجبال وترديد المهاجل الشعبية على التلال سيحن لوظيفته القديمة سيتذكر الراعي ويغادر الجبهة.

مقالات ذات صلة

1 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Newest
Oldest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
الفاضل ابوليله
الفاضل ابوليله
3 شهور

حتما ستنتهي الحرب ويدفع الشعب السوداني الثمن
لذلك الشعب السوداني وارد الشعب السوداني هوا الاساس
لتغير وانشاء دوله جديد دوله الحريه والعدل والسلام
مبني علي الديمقراطيه والتاسمح ووضع دستور جديد

زر الذهاب إلى الأعلى
1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x